آخر الأخبار

إدراك – ١٠ أمور لم تكن تعلمها عن تربية أبنائك

الأطفال هم زينة الحياة، ومصدر الحيوية والنشاط في كل منزل، تربيتهم تربية صحيحة  هي من أهم الأمور التي تضمن تألقهم ونجاحهم. تربية الأطفال عملية مهمة جدا في مرحلة النشأة والاهتمام بها أمر لابد منه.

لاكتشاف طبيعة طفلك في مرحلة نموه لابد من التقرب إليه وقضاء وقت أطول معه، فـتنشأ الألفة وتقوى العلاقة وتسهل عملية التفاهم بينكما مما يساعد على معرفة ما بداخله وإرشاده على الطريق الصحيح.

هناك عدة أمور قد نغفلها عن تربية الأطفال ولديها الأثر الكبير. إليكم بعض منها:

  1. أنت من تصنع نجاح ابنائك! فتربية الأبناء الصالحة في المنزل لها أثر إيجابي كبير على تميزهم وسعادتهم في المستقبل حتى بعد استبعاد جميع العوامل الأخرى.
  2. أظهرت التحليلات لدراسات أجريت على مدى أكثر من ٥٠ عاماً أن أطفال الأمهات العاملات، اللواتي عملن عندما كان أطفالهن صغاراً في السن، لم تكن لديهم مشاكل سلوكية أو اجتماعية أو تعليمية رئيسية؛ بل كان أداؤهم أفضل في المدرسة وتقل بينهم نسبة الاصابة بالاكتئاب والقلق مقارنة بغيرهم من الأطفال.
  3. انخراط الأب مع أولاده بشكل أكبر لديه عوائد كبيرة على تطورهم  اجتماعياً وعاطفياً ومعرفياً وقد ترتبط بزيادة شعور الأطفال بالسعادة والرضى وارتفاع معدلات الذكاء وغيرها من الأمور الإيجابية
  4. عندما يكون الطفل في حالة هياج وانهيار مع تدفق الكثير من الهرمونات والعواطف فأنت بحاجة إلى تهدئة هذه العاصفة أولاً  قبل استخدام المنطق أو التفكير لتتمكن من الحد من غضبه. مثال على ذلك: “أنا أدرك بأنَّك منزعج لأنَّك لم تحصل على اللعبة التي طلبتها ولكن رمي الألعاب الخاصة بك على الأرض ليس فعلاً  صحيحاً”
  5. في حين أن تأديب الأطفال مهم وضروري، فإن استخدام أساليب العنف له تداعيات سلبية على أداء الأطفال الأكاديمي و على صحتهم النفسية.
  6. من الأخطاء الشائعة في تربية الأبناء هي وجود “حالة تنافسية” أي مقارنة أطفالنا بأطفال الآخرين والحكم على الآباء الآخرين
  7. أظهرت نتائج برنامج تقييم الطالب الدولي أن طلاباً بعمر ١٥ عاماً، وبغض النظر عن خلفياتهم الاجتماعية والاقتصادية، والذين عادةً ما كان أهلهم يقرؤون لهم خلال عامهم الدراسي الأساسي الأول، كان أداؤهم أفضل من أولئك الذين نادراً ما كان أهلهم يقرؤون لهم أو لا يقرؤون بتاتاً.
  8.   كلّما كان انخراط الآباء بتعليم أبنائهم مبكراً أكثر، كانت المنفعة على أداء أبنائهم أعلى.
  9. الأطفال الذين يشهدون معاملة ودية من قبل آبائهم تجاه أمهاتهم هم أكثر احتمالاً  لمعاملة زوجاتهم بنفس الطريقة في المستقبل- وهم أكثر سعادة وتكيّفاً.
  10. قضاء وقت مميز وفعَّال مع الأطفال (لعب كرة القدم، الذهاب للمكتبة…) هو أكثر فائدة من الوقت السلبي مثل مشاهدة التلفزيون.

والآن دورك عزيزي القارئ، لتطبيق كل ما تعلمته على أطفالك، لتضمن نجاحهم وتفوقهم. فتربية الأطفال هو الأساس لتفوقهم على الصعيد الشخصي والأكاديمي.

لا تجعل معرفتك تنتهي هنا، فهناك عدة أمور أخرى يمكنك تعلمها عن تربية الأبناء، نقدم لك ذلك من خلال مساق مجاني على منصتنا بعنوان أسس التربية السليمة مع الدكتور هشام حمودة، يهدف هذا المساق لزيادة الوعي لدى الآباء والأمهات وغيرهم من مقدمي الرعاية عن الأسس السليمة للتربية. لا يُعنى هذا المساق بما يبدو بديهياً من حيث تربية الأبناء فقط بل يتطرق الى ما تدعمه البحوث والأدلة العلمية. إليك نبذة سريعة عن المساق:

 

 

ظهر هذا المقال في مدونة إدراك

About جليلة 94 Articles
نحن مجموعة من الكتاب والمفكرين... نسعى للارتقاء بالمحتوى العربي الموجه للمرأة

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*