آخر الأخبار

اسمعي من أمهات عاملات مثلك – المقال الثاني – كيف توازنين بين العمل والحياة؟

تعتقد العديد من الأمهات العاملات أن نظرية “الموازنة بين الحياة والعمل” ما هي الّا “خرافة” أو “بدعة” تَجِدُ مَجدها في النظريات المكتوبة والخطابات, ولكنها بعيدةً كُل البعد عن امكانية التطبيق.

نحن نعلم أن الأمر صعب. ما نقترحة هنا هو أن نُمَكِّن الأم من أن تجد التوازن الصحي الذي سيجعلها قادرة على أن تُعطي كل ما عندها بطريقة أسهل وأن تجد الالهام والتشجيع الذي يمكنها من أن تجد الشغف والحماس المُتَقد لتتبع هاجساً أوهواية أو عملاً أو فكرة تزيدها علماً وثقافة, الأمر الذي سينعكس ايجابياً على نفسيتها وعائلتها وعملها.

لم نستطع أن نفكر في طريقةً أفضل من أن نلجأ للأمهات العاملات لنسمع منهن نصائحهن وأفكارهن حول هذا الموضوع, لأن الخبرة العملية والتجربة أفضل من أي كلام نظري.

 هيلين العزيزي, سيدة أعمال ومُقدمة على مشروع ريادي جديد, زوجة, وأم لجيانا وجاسمين

هيلين
هيلين

لقد صممت على ايجاد نظام لحياتي بحيث يكون وقت نوم الاطفال في 7:30 يومياً. كان الأمر ضرورياً لأني لم أتوقف عن العمل يوماً حتى بعد انجابي لطفلتيّ, فكان لا بد من أن أجد طريقة تمكنني من استخدام طاقتي طوال اليوم وتمكنني أيضاً من أن أستيقظ قادرة على العمل في البيت وخارجه. أستطيع مع هذا النظام أن اجد النشاط والوقت لأقضيه مع زوجي وعائلتي وأصدقائي.
أنظم يومي بحيث أخصص فترة الصباح لنفسي لممارسة الرياضة غالباً, أذهب للعمل وعندما أعود يكون وقتي كله للفتاتين حتى يحين موعد النوم. حرصت مع زوجي على أن نجعل من موعد النوم وقتاً عائلياً مقدساً لنقضيه مع الأطفال واذا اقتضت الحاجة لغير ذلك فإن على احدنا على الأقل أن يتواجد معهنّ. بعدها يكون باقي اليوم لنا لنرتاح ونقضي وقتاً ممتعاً سواءً بالاسترخاء أمام التلفاز لفيلم أو مسلسل, أو خارج المنزل مع الأصدقاء. 

بانا القطارنة, مديرة منطقة في  Oracle زوجة, وأم لياسمينا 

بانا
بانا

أنا أعمل بدوام كامل وطبيعة عملي متطلبة نوعاً ما. لا أؤمن بالتوازن بين العمل والحياة، لأن أي إمرأة طموحة تدرك بأن العمل جزء من حياتها. أنا لا استطيع أن أتخيل حياتي دون عمل وإن كان البعض ينتقد كلامي. بالنسبة لي فالموضوع بكل بساطة يتعلق بتحديد أولوياتي وإدراك ما استطيع التضحية به ومن ثم إدارة وقتي وان أُوَكِل الأشخاص من حولي بأمور معينه ليتسنى لي أن أكمل الأمور التي تهمني بأفضل طريقة ممكنة.

 

ميس الامام مسؤولة مبيعات في Oracle, زوجة, وأم لعمر

ميس
ميس

بالنسبة لي الأمر يتعلق بترتيب الأولويات، فعائلتي هي الأولوية الأولى في حياتي، و من خلال الدعم الذي ألقاه من زوجي و أهلي و شركتي، و القليل من تنظيم الوقت، أستطيع إلى حد ما إيجاد الوقت للتوفيق بين حياتي و عملي.
لقد ساعدني وجود والدة زوجي مع عمر في البداية على العودة للعمل و انا مطمئنة أن طفلي في ايد امينة، مما ساعدني على التأقلم على العودة للعمل مجددا و الاستعداد تدريجيا لإلحاقه بالحضانة بعد ذلك.

 

ميسان
ميسان

ميسان أبو رميلة، رئيسة تطوير الأعمال NewBridge Pharmaceuticals, مؤسسة مجتمع Jordanian Mamas in UAE ومؤسس مشارك ل Deliver2Mum زوجة وأم لماسه وعمر

وقتي ثمين جداً وأكاد لا أملك وقتاً خاصاً لنفسي بوجود طفل رضيع في الشهر الرابع من العمر وطفلة تكاد تبلغ الثلاث سنوات. أعتبر الوقت الذي أقضيه في العمل هو الوقت الخاص بي خلال النهار في الوقت الحالي.

 نبدأ يومنا كعائلة في السادسة صباحاً وينتهي يوم الأطفال في الثامنة مساءً. أستغل الوقت بعد نوم الأطفال من ٨-١١ مساءً لأتابع أمور موقع التواصل الاجتماعي Jordanian Mamas in UAE  ومشروعنا Deliver2Mum.

الحل لايجاد التوازن الذي ستسمعينه من معظم الأمهات العاملات هو: تنظيم الوقت

بالنسبة لي، فأنا أحرص على تخصيص مساحة زمنية محددة للأمور التي نحتاج لأن نقوم بها. مثلاً ٦-٦:٣٠ صباحاً هو وقت العائلة الصباحي، ٦:٣٠-٧ هو وقت توضيب وجبة الغداء ووقت الافطار وهكذا… النظام والانضباط والتقيد بالوقت مهم جداً.

Mera
ميرا

ميرا الحوراني، مسؤولة تسويق متخصصة بالاعلام الالكتروني ومدونه، زوجة وأم لتاليا.

تجربتي كأم عاملة ومغتربة كانت حتماً، ولا زالت، تحدياً كبيراً. لا أنكر أن أول 10 أشهر كانت الأصعب خصوصاً أني كنت أمارس الرضاعة الطبيعية واستيقاظها طوال الليل ولعدة مرات كان أمراً مرهقاً حقاً. من الجانب الآخر حصولي على ساعات دوام مرنة كان هو الخيار الأفضل، فطبيعة عملي تسمح بالعمل عن بُعد فأنا أعمل في مجال الإعلام الإلكتروني وأكثر ما احتاجه هو قليل من الهدوء وبعض من التركيز والإنترنت. لا شك أن اختياري العمل من المنزل أثر قليلاً على مستقلبي المهني، فالبعد عن بيئة العمل والاختلاط بالعملاء والموظفين عن قرب يسبب تراجعاً مهنياً لكني قبلت هذه التضحية حتى أكون أقرب من ابنتي وأواكب تطوراتها السريعة في العام الأول على الأقل. لا شك أنه لا يمكن تفريغ سلة من البيض بيدين اثنتين ولا بد من التنازل عن شيء مقابل آخر.

About جليلة 94 Articles
نحن مجموعة من الكتاب والمفكرين... نسعى للارتقاء بالمحتوى العربي الموجه للمرأة

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*