آخر الأخبار

اسمعي من أمهات مثلك – كيف تجد الأم العاملة وقتاً لنفسها؟

 تواجه الأمهات العاملات تحديّات عديدة من أبرزها تحقيق التوازن بين الحياة والعمل وايجاد الوقت الكافي للعائلة والأصدقاء وأهمها ابقاء الأهداف الشخصية كالنمو والتطور الشخصي والوظيفي في قائمة  الأولويات التي سرعان ما تمتلىء بالعديد من الأمور التي تحتاج الأم أن تقوم بها لغيرها, ناسيةً أو متناسية احتياجاتها الخاصة, لتجد نفسها بعد فترة مُعتادةً على أن تكون احتياجاتها في أسفل قائمة الأولويات, هذا وإن بقيت هناك أصلاً.

 نحن نعلم أن الأمر صعب, وأن العديد من الأمهات والآباء سعيدون بأن يقدموا كل وقتهم وجهدهم لعائلتهم وأثمن ما عندهم, وهذا هو الأمر الطبيعي. ما نقترحة هنا هو أن نُمَكِّن الأم من أن تجد التوازن الصحي الذي سيجعلها قادرة على أن تُعطي كل ما عندها بطريقة أسهل وأن تجد الالهام والتشجيع الذي يمكنها من أن تجد الشغف والحماس المُتَقد لتتبع هاجساً أوهواية أو عملاً أو فكرة تزيدها علماً وثقافة, الأمر الذي سينعكس ايجابياً على نفسيتها وعائلتها وعملها.

لم نستطع أن نفكر في طريقةً أفضل من أن نلجأ للأمهات العاملات لنسمع منهن نصائحهن وأفكارهن حول هذا الموضوع, لأن الخبرة العملية والتجربة أفضل من أي كلام نظري.

   دينا عبدالمجيد, المؤسسة والمديرة التنفيذية لأمهات 360, زوجة وأم لهاشم وسند

دينا
دينا

وقتي وعملي بيدي ولكن الأولويات والمسؤوليات تزداد وتتزاحم فأجد نفسي مشغولة بتلبية جميع احتياجات عائلتي وعملي دون أن أجد وقتاً لنفسي, لكني أحرص على أن أخصص وقتاً وألتزم باعطاء نفسي هذا الوقت, لا أترك الأمر للصدفة. بنظري يجب أن تجعلي وقتك الخاص مُهماً كباقي الأولويات. قد تشعرين بالرغبة في التنازل عن وقتك للعائلة أحياناً ولكن عليكي أن لا تضعفي وأن تعطي لنفسك بعض الوقت حتى لو كان قليلاً. أنا أخصص وقتاً لرياضة منزلية سريعة مع موسيقى حيوية, وأخرج مع صديقاتي مرةً في الشهر. كما قلت, قد يكون الوقت قليلاً لكنه مُهم, فخصصي ولو ساعتين شهرياً والتزمي بهما.

ميس الامام, مسؤولة مبيعات في Oracle, زوجة وأم لعمر

ميس
ميس

كان الأمر صعبا في البداية أن أجد وقتا لنفسي مع كل المسؤوليات الجديدة، كنت أريد أن أكون سوبر ماما و ان اقوم بكل شيء لطفلي بنفسي، ثم اكتشفت أن الأمر مرهق أكثر مما كنت اتصور، ففعليا في بعض الأيام لم أكن أجد وقتا لقضاء حوائجي الأساسية كتناول وجبة الإفطار أو الراحة، هنا أدركت أنني لا بد أن أطلب المساعدة ممن حولي للعناية بطفلي، خصوصا أنني كنت ما أزال في بيت والدي، فأصبحت انام وقت قيلولته و كنت احاول الاستفادة من الأوقات التي يكون فيها طفلي مع احد والدي أو شقيقتي لأخذ استراحة أو حتى الذهاب في نزهة بالسيارة لمدة نصف ساعة، مما أثر بشكل إيجابي على نفسيتي و أصبحت احب مهنتي كأم أكثر و أكثر .

 هيلين العزيزي, سيدة أعمال ومُقدمة على مشروع ريادي جديد, زوجة وأم لجيانا وجاسمين

هيلين

وقتي محدود جداً فأنا أم وزوجة ولدي أعمالي وتدريباتي الرياضية. يسألني العديد من الأشخاص كيف أجد الوقت لممارسة الرياضة وتدريباتي، وجوابي دائماً أنني لا أجد الوقت صدفةً بل أصنعه. تدريباتي الرياضية تكون باكرة جداً وتبدأ في الخامسة أو السادسة صباحاً، أُضحي ببعض ساعات النوم لأتمكن من التركيز دون أن تتعارض مسؤولياتي مع بعضها.

. أُغادر المنزل في ٥:٣٠ أو ٦  لممارسة الرياضة في النادي أو للسباحة أو للركض وأكون جاهزة ليومي “الحقيقي” حوالي 8:00 وأتواجد عادةً في المكتب حوالي 8:30.

بانا القطارنه, مديرة منطقة في Oracle زوجة وأم لياسمينا 

بانا
بانا

إذا سئلت هذا السؤال في بداية مرحلة الأمومة، كنت سأقول أنه من المستحيل إيجاد وقت لنفسي. بعد سنة تقريباً، بدأت أتقبل الواقع بأنه من المستحيل إكمال جميع ما أريد أن أفعل على أكمل وجه كما في السابق، و الطريقة الوحيدة هي أن احدد أولوياتي و أن أضحي ببعض الاشياء التي كانت من المسلمات. إدارة الوقت شيء أساسي فكل دقيقة تحسب وطبعاً إدارة وقت وروتين ابنتي كان أهم شيء لكي أجد بعض الوقت لنفسي. أخيراً وليس آخراً،  الإنتداب، بما أنني مغتربة اضطررت لإحضار مربية للإعتماد عليها في بعد الأمور خلال أوقات عملي.  والحمدلله بأن الله أكرمني بزوج متفهم ويدعمني على الاستمرار.

 سيما نجار. سيدة أعمال, مؤسسة EKeif, زوجة وأم لفرح وليث

12916808_10156723568510594_5349291692110590357_o (1)
سيما

أكاد لا أملك وقتاً لنفسي اطلاقاً لكني استطعت تنظيم نفسي ووقتي حول احتياجات عملي وعائلتي بدمج عالميّ معاً الى حدٍ كبير. يذهب أطفالي معي الى العمل ويقضون يومهم معي, أراقبهم ونلعب معاً بينما  أقوم أيضاُ بأعمالي واجتماعاتي. أُمارس رياضتي في البيت بينما يتسلقون فوقي مُضيفين أثقالاً لتمريني.  تمكنت من دمج عالميّ لأنني كنت دائمة المالكة للشركات التي أعمل فيها, الأمر صعب جداً حيث أنني لا أرتاح من أحد العالمين لأعود للآخر ولكني سعيدة بطريقتي ومرتاحة بتنظيمي لوقتي هكذا. أستفيد من وقت المساء عندما ينام أطفالي للراحة أو قضاء الوقت مع الاصدقاء أو للقرآءة.

About جليلة 94 Articles
نحن مجموعة من الكتاب والمفكرين... نسعى للارتقاء بالمحتوى العربي الموجه للمرأة

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*