آخر الأخبار

البكاء كثيراً دليل على القوه الذهنية

كثيراً ما تعاير النساء وتتهم بالضعف عند انسكاب دموعهن, ولطالما سمعنا “أن الرجال لا تبكي” على أساس أن الرجال أقوياء ولايجوز أن يستعيروا مظاهر الضعف والعاطفة من الجنس الآخر. لكن قد تكون المعلومة التي تربط البكاء بالضعف مغلوطة وربما حتى معكوسة.

 قد يكون البكاء مفيداً لنا, بحسب أبحاث عالم الأعصاب والدموع الدكتور ويليام فري الثاني ” البكاء ليس فقط رد فعل للحزن والأسى انه رد فعل صحي أيضاً فالبكاء طريقة طبيعية للتخلص من الضغط العاطفي الذي يؤدي الى عواقب بدنية سيئة على جهاز الدوران والجهاز العصبي في حال تركت ولم يتم التعامل معها”

وتبين البحوث أن 85 في المئة من النساء و 73 في المئة من الرجال يشعرون بغضب وحزن أقل بعد البكاء ويعتبر البكاء من أهم الطرق التي تمكننا من التعامل والتأقلم مع عواطفنا مع أن النظرة العامة تقترح خطأً العكس.

هنا 5 أسباب تبين كيف أن البكاء دليل على الصلابة الذهنية:

مواجهة عواطفك وجها لوجه

عند تحرير المشاعر السلبية التي لا تخدم مصلحتك، هذا يعني أنك لا تهربين من مشاعرك وتواجينها. بعد الشعور بها والسماح لها بأخذ مجراها، يمكنك السماح لهم بالرحيل. ان جسمك يحتاج لطرد الطاقة الزائدة ، أو تجديدها بعد الأحداث المجهدة. تَبَنّي هذه الحقيقة دون الشعور بالخجل مُهِم جداً.

عدم الاكتراث بآراء الآخرين بك

البكاء هو أقصى اظهار للضعف. يتطلب اظهار هذا الجانب من نفسك  الكثير من الشجاعة في زمن يُنظر فيه للعواطف أنها ستعطل يوم العمل ، تجعلنا أقل إنتاجية ، أو سبب استسخاف من الآخرين . 

أن تبكي يعني أنك قد تغلب على هذه المعايير المجتمعية ، الادراك أن اظهار المشاعر يجعلك بشراً.

البكاء يفجر المشاعر المكبوتة

قمع العواطف يؤدي إلى انفجار كبير في النهاية ، حيث تقوم بتحرير كل شيء كنت قد شعرت به لأشهر في جلسة واحدة فقط! عادة ، هذا يعني إما انهيار عاطفي ، أو معركة كبيرة مع شخص آخر.البكاء بانتظام يساعدك على الحفاظ على توازنك عاطفياً.

عموماً البكاء يجعلك أكثر صحة

بالاضافة الى الفوائد النفسية فان البكاء يزيد من هرمونات السعادة بتثبيت مستويات المغنيزيوم الذي يزيد من القلق والتوتر عندما يتخزن في الجسم. البكاء يساعد أيضاً على ترطيب العيون ومنع الجفاف. وأخيرا ، البكاء يقتل البكتيريا ويطرد السموم الضارة من الجسم.

عندما تبكين أنت تشعرين الآخرين بالراحة عند التعبير عن أنفسهم

من خلال عدم تثبيط العواطف و البكاء أمام الآخرين عند الحاجة فانك تساهمين تلقائيا في انشاء مجتمع أكثرأصالة وصحة وانفتاحاً.

هذا المقال مترجم من Power of Positivity للمقال الأصلي انقر هنا


 


 

About جليلة 94 Articles
نحن مجموعة من الكتاب والمفكرين... نسعى للارتقاء بالمحتوى العربي الموجه للمرأة

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*