آخر الأخبار

تعلمي التأمل للتخلص من التوتر والإرهاق

هذا المقال ظهر أولا على مصر الكبرى لقرآءة المقال الأصلي يرجى النقر هنا

يعرَّف التأمل بأنه عملية الانخراط في التفكير، والتخطيط العقلي. وهو تمرين للروح، ومصدرا للتطهر. انه وقت شخصي مستقطع، وتمرين للبحث عن السلام الداخلي والطمأنينة.

مارس الناس في شرق آسيا التأمل منذ آلاف السنين، وكان الهدف والفائدة منه روحاني للتوحد مع الذات الإلهية. وتحقيق التنوير، ونكران الذات. أما اليوم فيمارس كوسيلة للاسترخاء.هناك العديد من الفوائد التي يمكن الحصول عليها عن طريق التأمل. أهمها: خفض معدل ضربات القلب، خفض ضغط الدم، خفض استهلاك الأوكسجين، نقص حامض اللبنيك (المرتبط بالإجهاد) في الدم، تحسين الدورة الدموية، أما نفسيا: فيرفع مستوى اليقظة، والطاقة والإنتاجية، ويقلل من نقد الذات، وزيادة الموضوعية، ويعزز الثقة بالنفس.كما يعتبر التأمل إحدى التقنيات المستعملة للتخلص من إدمان المخدرات والكحول

كيف نمارس التأمل؟

• أغلقي الهاتف، واطلبي من عائلتك عدم إزعاجك أو مقاطعتك، جدي لنفسك مكانا هادئا واجلسي بشكل مريح، وظهرك مستند. أو استلق على الأرض. ويمكنك استعمال الشمع أو أي مصدر إضاءة خفيف.
• أغمضي عينيك وركزي على التنفس بعمق (التنفس البطني: نفس عميق من الأنف إلى أسفل الرئتين ثم احتفظي به للحظات وأخرجيه ببطء من الفم). هذا التنفس مصدر للراحة والاسترخاء، وستشعرين بانحسار التوتر، كما ستشعرين بأن أطرافك ثقيلة.
•اختار كلمة أو عبارة بسيطة مثل راحة هدوء وردديها أثناء الاسترخاء ولا تجبري نفسك على كلمة معينة لتكن أول ما يخطر ببالك.
•رددي الكلمة أو العبارة في كل مرة تخرجين الهواء سواء بصوت منخفض أو مرتفع أو في ذهنك.
•إذا سرحت بذهنك -وهذا ممكن- عودي للكلمة أو العبارة بهدوء.
•اسمحي لأفكارك بالتدفق بحرية، ولا تحاولي السيطرة عليها، فقط أعيدي نفسك بلطف إلى الكلمة أو العبارة أو مصدر الضوء عند الحاجة.
• حاولي أن تتأملي لمدة عشرين دقيقة يومياً، على الأقل، ابدأي بـ خمس دقائق ثم زديها بالتدريج، ولا تضبطي منبهاً، واترك جسدك يخبرك متى تتوقفي.
• عند الانتهاء من جلسة التأمل، عودي ببطء إلى الوعي العادي، ومددي أطرافك بلطف، لفي رأسك وكتفيك، وانهضي ببطء.
•قولي لنفسك أن ذلك كان رائعا وانك منتعشة وبأحسن حال.
• تأملي مرتين يوميا إذا كان ذلك ممكناً: في وقت مبكر صباحاً، و في وقت لاحق مساءً. كلما أكثرت من ممارسة التأمل، أصبح من الأسهل عليك الاسترخاء عقلياً وجسمياً.
• إذا كنت تشعرين بعدم الارتياح من جلسات التأمل الطويلة، توقفي، وحاولي الاسترخاء باستخدام تقنيات التنفس العميق.

About جليلة 94 Articles
نحن مجموعة من الكتاب والمفكرين... نسعى للارتقاء بالمحتوى العربي الموجه للمرأة

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*