آخر الأخبار

كيف نصنع السعادة؟

هل نستطيع أن نصنع السعادة؟ أم أننا نكون سعداء أو لا نكون؟

 نحن مع النظرية التي تؤمن بأننا قادرون على أن نصنع سعادتنا بأنفسنا. الأمر ليس صعباً ولكنه كحال كل أهداف الحياة, يحتاج لممارسة ومتابعة والى نظرة ايجابية للحياة وللتركيز على النتيجة النهائية. فاذا قررنا أننا ننشد السعادة, علينا أن لا ندع الحوادث العابرة وإن كانت مؤلمة أن تبعد أعيننا عن هدفنا, وعلينا أن نستمر في ايجاد الحلول التي نشعر أنها تضفي لوناً جميلاً على حياتنا.

 يقترح مسرح الفكر الجديد الأفكار التالية لتحقيق السعادة:

التطوع وتقديم المساعدة: “أفضل طريق لايجاد نفسك هو أن تهيم في خدمة الآخرين” – غاندي

 المحافظة على الابتسامة: “نحن لا نبتسم عندما نرتاح نحن نرتاح لأننا نبتسم”

تدليل النفس: ” ان احترام النفس هو أول دلائل الحياة”

 تخصيص دفتر للملاحظات: احفظوا المواقف الجميلة وأطلقوا العنان لمشاعركم على أوراقكم

الاستمتاع بالتفاصيل الصغيرة: هل انتبهتم لطعم القهوة اليوم؟ هل تشبعتم من ابتسامة أحبابكم؟ هل استنشقتم رائحة جميلة؟ هل شكرتم الله على نعمة النظر والقرآءة؟ لا تغفلوا عن النعم الكبيرة والتفاصيل الصغيرة.

مارسوا المشي: فانها تطلق المشاعر الكامنة وتحفز انتاج هرمونات السعادة كالميلاتونين والسيروتونين والاندورفين. وكما علمونا دائماً فان العقل السليم في الجسد السليم.

About جليلة 94 Articles
نحن مجموعة من الكتاب والمفكرين... نسعى للارتقاء بالمحتوى العربي الموجه للمرأة

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*