آخر الأخبار

مايا ترو – تحارب الجوع وجبةً بعد الأخرى

Maya Terro مايا ترو

ليس صعباً أن يميز المرء مايا من بين مجموعات من الأشخاص، فهي ذات حضور، طاقة ايجابية وحماس منقطع النظير… تحدثوا معها وستأخذكم في حوارٍ حالم ورومنسي عن الحياة، ومعنى وجودنا… ولكن لا تنغرّوا بأحلامها ورومنسيتها، فهي قوية ومِقدامة وجريئة…

…عرفينا عن نفسك 

اسمي مايا ترو من لبنان، عمري ٢٩ سنة. صاحبة مشروع FoodBlessed

حدثينا عن FoodBlessed…

مهمتنا في FoodBlessed هي أن ننشر الوعي حول هدر الطعام وأن نعمل على إنقاذ الطعام وإعادة استخدامه لخدمة المجتمعات الأقل حظاً. نحقق أهدافنا عن طريق ربط المتبرعين بالمستفيدين والتعاون مع شركاء استراتيجيين مثل الفنادق والمطاعم لنحصل على مخزون الطعام الفائض لديهم لتحضير وجبات مفيدة من هذه الأغذية وتوزيعها على المحتاجين. نقوم أيضاً بتنظيم جولات لتوزيع الطعام وفعاليات جمع التبرعات من الأطعمة وإعادة توزيعها على الجمعيات المحلية.

نحرص على إبقاء العمل مستمراً طوال أيام السنة، فالشخص الجائع لن يجوع فقط في رمضان وفي عيد الميلاد، فيجب أن نحرص على ديمومة دعمنا لهم.

IMG_3214

لقد اخترتِ أن تنشئي FoodBlessed  بينما كان بامكانك أن تعملي بوظيفة تدرِ عليكِ دخلاً أكبر مقابل مجهود أقل كبقية أقرانك. حدثينا عن بداياتك وهل كانت صعبة خاصةً أنك بدأت في سن صغيرة؟

ينظر العديد منا للأشخاص الناجحين ويتسائلون عن سر نجاحهم وعن طريقة تفكيرهم بالأفكار الغريبة. يعتقد آدم غرانت الباحث في سيكولوجية المؤسسات أن “المبدعين” هم مفكرون يحلمون بأفكار جديدة ويعملون على تحقيقها للعالم. من عادات المبدعين أنهم يحتضنون الفشل “المبدعون المتميزون هم أكثر الناس فشلاً لأنهم أكثر الناس تجربة, تحتاج للعديد من الأفكار السيئة لتصل الى فكرة واحدة عظيمة”

وقبل أن نغوص في اجابة كيف ولماذا نجحت, أريد أن أوضح مفهوم النجاح بنظري. النجاح هو مفهوم نسبي وأن يكون المرء ناجحاً في الحياة متصل بما عليه فعله بأمرٍ من نفسه وما يتوقعه المرء من نفسه, وليس له علاقة بما يتوجب على المرء فعله تماشياً مع متطلبات وتوقعات المجتمع.

عندما قررنا البدء ب FoodBlessed توقع الكثيرون أننا لن نستمر لبعد السنة الأولى. نحن الآن مستمرون بعد أربعة أعوام و 260،000 وجبة طعام, وسنستمر في اثبات خطأ توقعاتهم.

تريدون معرفة السر؟ لا تفوتوا فرصةً قد تكون عظيمة فقط لأنها قد تكون صعبة. الحياة تبدأ بداخلكم وغايتها هؤلاء الذين حولكم, اذا ابصرتم حاجة معينة كونوا السباقين لتلبيتها. الأمر الأول سهل, كلنا نرى حاجات العالم من حولنا, الصعب هو تلبيتها.

بالرغم من أن حق الطعام مدرج تحت القائمة ١١ من ميثاق حقوق الانسان، الّا أن هدر الطعام هو وباء عالمي. يحزنني جداً الاستهتار بالطعام ولطالما احترت أمام التناقض في أن يكون في العالم أُناس جياع وبنفس الوقت يضيع الكثير من الطعام هدراً، مما دفعني لأن أصبح ناشطة غذاء وأنشأت FoodBlessed في ٢٠١٢.

يحزنني جداً الاستهتار بالطعام ولطالما احترت أمام التناقض في أن يكون في العالم أُناس جياع وبنفس الوقت يضيع الكثير من الطعام هدراً

آنا أدير FoodBlessed لوحدي منذ ثلاثة سنوات . أعتبر خياري في فِعل ما أفعل طبيعياً لأنني واعية لهدفي في الحياة “اخدِم لتطاع واذا اُطِعت اخدم”. البدايه سهلة دائماً لكن الاستمرار هو الصعب، وفي قصتي الاستمرار صعب لأن عملي هنا لا يُبقي لي الوقت لوظيفة بأجر. هناك تضحيات مع أي خيار، لكنّي وبفخر أقول ان هذا الخيار وما أفعله في FoodBlessed هو من أفضل خياراتي في حياتي. أجري ليس مادياً فلدي أفضل وظيفة على الاطلاق، أنا أُحارب الجوع و هذا كافٍ ليضيف معنىً لحياتي ويجعل لوجودي قيمة.

تريدون معرفة السر؟ لا تفوتوا فرصةً قد تكون عظيمة فقط لأنها قد تكون صعبة

مايا ترو مؤسسة FoodBlessed
مايا ترو مؤسسة FoodBlessed

هل كان صعباً أن تبدأي؟ وكيف تخطيتِ العوائق التي واجهتكِ؟

من المهم جداً آن نتذكر أن الفشل ضروري وأن التفاني والالتزام لهدفٍ وفكرة معينة أساسيان للاستمرار. الفشل شيء وأن نفقد الأمل في النجاح شيء آخر، يمكننا الأمل من أن ننهض مجدداً وأن نتعلم وأن نحاول وأن نتطور. إن التفكير في مشروع معين أو في فكرة ما لأمر سهل، البداية سهلة أيضاً، التحدي هو في الاستمرار. أستطيع أن أقول بكل ثقة أن ما جعلنا نستمر في FoodBlessed ليومنا هـذا هو تفانينا كأشخاص للهدف الذي نعمل لأجله. وأيضاً، لقد كنا نحن السباقين في لبنان وفي المنطقة في طرح مبادرة من هذا الشكل، فتمََيزنا واستمرينا. إن نموذج عملنا يعتمد على المتطوعين فهو مشروع مجتمعي، وهـذا يعني أننا نوفر فرصة لأفراد المجتمع أن تخدم المجتمع بوجود الدعم المادي وبعدمه مما ساعد أيضاً على ديمومتنا.

 إن التفكير في مشروع معين أو في فكرة ما لأمر سهل، البداية سهلة أيضاً، التحدي هو في الاستمرار

10393763_853281318091187_4536613742667052157_n

هل واجهتِ صعوبات خاصة لكونك فتاة؟

أبداً وقطعاً لا. أي شخص يعتقد أن الفتاة تواجه صعوبات معينة فقط لكونها فتاة هو “مغسول الدماغ”. قد نكون أكبر أعداء أنفسنا عندما نتوقع الكثير من أنفسنا، وقد نكون أكبر أعداء نجاحنا عندما نعلق فشلنا على شماعة العوامل الخارجية، إحدى هذه العوامل هو أن تكوني امرأة في مجتمع ذكوري. رغم أنني أرى هذا عائقاً للبعض وقد يكون تحدياً كبيراً في بعض المناطق، إلا أنه تحدي، شأنه كشأن باقي التحديات، علينا أن نتخطاه، بالعمل والتفاني والالتزام والثقة بالنفس والثقة بالغاية والهدف، والمحاولة مرةً بعد الأخرى. بالنسبة لي، لقد جعلتُ من هذا التحدي دافعاً لي، لأنجح ولأن أكون مثالاً يحتذى به للفتيات في العالم العربي.

قد يكون نجاح الفتاة في مجتمع ذكوري تحدي، شأنه كشأن باقي التحديات، علينا أن نتخطاه، بالعمل والتفاني والالتزام والثقة بالنفس والثقة بالغاية والهدف، والمحاولة مرةً بعد الأخرى

مالذي حققه FoodBlessed؟

أستطيع أن أقول وبكل فخر أننا قد حققنا الكثير. نحن نقدم ٤٠٠ وجبة أسبوعياً عن طريق مطابخ الحساء وفعالياتنا المختلفة. لقد وفرنا أكثر من ٢٦٠ ألف وجبة بمساعدة أكثر من ٧٠٠ متطوع بالاشتراك مع أكثر من ٢٠٠ جهة في جميع أنحاء لبنان منذ تأسيسنا.

ibrahim chaaban

هل تلمسين الفرق الذي أحَدثَته جهودك في مجال إدارة الطعام واستهلاكه في لبنان؟

طبعاً… كوننا نعمل مع متطوعين، فانهم يلمسون الفرق بأعينهم ويعملون على محاربة الجوع في مجتمعاتهم وزيادة الوعي بدورهم. أرى الفرق والنتيجة في الأعداد المتزايدة للمتطوعين الذين يرغبون في العمل معنا والشركاء الذين يتعاونون معنا.

HOH

عندما تنظرين الى ما حققته، بماذا تشعرين؟

أريد أن أحقق أكثر، وأن أصبح أفضل وأن أحلم وأحقق المزيد

حدثينا عن Souper Meals on Wheels…

الفكرة هي في انشاء مطعم متنقل يبيع البيتزا في الليل للزبائن ليستطيع تقديم وجبات طعام مجانية للأشخاص المحتاجين للطعام في اليوم التالي. لقد تقدمت بهذه الفكرة لجائزة الملك عبد الله الثاني للإنجاز والابداع الشبابي ونجحت والحمدلله بالوصول الى المرحلة النهائية مع ١٠ مرشحين آخرين للفوز بالجائزة النهائية. الفكرة تخدم الأشخاص في المناطق التي لا تستطيع الوصول الينا في FoodBlessed أو الى فعالياتنا، ان لم يستطيعوا أن يأتوا فسنذهب لهم نحن!

كلمة أخيرة؟ 

نحن ما زلنا في حاجة إلى١٠ آلاف دولار لتحقيق هذا المشروع . كل دولار يساعد في أن نقترب من التنفيذ، يمكن للجميع المساعدة عن طريق التبرع أو التطوع هنا، و في نشر الكلمة والكتابة عن الموضوع.

المزيد عن مايا و مشروعها موجود في الفيديو هنا، وبامكانكم متابعة أخبارها وفعاليات FoodBlessed و Souper Meals on Wheels والتطوع بمتابعة صفحات الفيسبوك هنا وهنا

About جليلة 94 Articles
نحن مجموعة من الكتاب والمفكرين... نسعى للارتقاء بالمحتوى العربي الموجه للمرأة

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*