آخر الأخبار

من يقود تطور الإمارات؟ النساء… قريباً

Business in the Emirates

ليس هناك شك في أنه عندما تأتي لحقوق المرأة في الشرق الأوسط فإن الإمارات العربية المتحدة تقود الطريق

هناك وزيرات في الحكومة ، وتملك المرأة الحق في التصويت، وتعمل دولة الإمارات العربية المتحدة على انشاء أسطول من الشرطة النسائية. وحرصاً من دولة الإمارات العربية أن تكون في الطليعة في شؤون ضمان حقوق المرأة, عين صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة, رئيس مجلس الوزراء لدولة الإمارات العربية المتحدة و حاكم دبي ، مجلس التوازن بين الجنسين.

وفقا لمكتب دبي للإعلام ، فإن المؤشر يتماشى مع رؤية الإمارات 2021 ، والتي تهدف لتشجيع مشاركة أكبر للمرأة في تنمية دولة الإمارات العربية المتحدة.

سيقوم المجلس بتطبيق مؤشر عدم المساواة بين الجنسين، والذي يصدر سنويا من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. المؤشر هو قياس للتفاوت بين الجنسين (عدم المساواة في المعاملة أو التصورات عن الأفراد على أساس جنسهم).

وفقا لمكتب دبي للإعلام ، فإن المؤشر يتماشى مع رؤية الإمارات 2021 ، والتي تهدف لتشجيع مشاركة أكبر للمرأة في تنمية دولة الإمارات العربية المتحدة.

لجأت الشيخة منال بنت محمد آل مكتوم ، رئيسة مجلس التوازن بين الجنسين في الإمارات العربية المتحدة ، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، وزوجة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة, بفخر إلى مواقع التواصل الاجتماعي, تتحدث حول الفكر الجديد والأهداف المستقبلية.

الهدف من هذه المبادرات هو مساعدة الأفراد والمنظمات لتحسين المساواة بين الجنسين .

«تم تكليفي من قبل الشيخ محمد بن راشد لتفعيل مؤشر عدم المساواة بين الجنسين لتعزيز الجهود المبذولة في مشاركة المرأة في قيادة التنمية. المؤشر يتماشى مع رؤية الإمارات 2021 في أن تصبح واحدة من ال25 دولة في العالم في أقل مؤشرات عدم المساواة بين الجنسين.» ثم شرحت المبادرات الثلاث التي ستتكفل بتحقيق الهدف.

الهدف من هذه المبادرات هو مساعدة الأفراد والمنظمات لتحسين المساواة بين الجنسين .

تأمل منى غانم المرّي، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة لمجلس المساواة بين الجنسين أن تصبح دولة الإمارات العربية المتحدة دولة حقوق متساوية بحلول عام 2021 ، قائلة : ” في عام 2015، احتلت دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة 19 في الفجوة بين الجنسين في تقرير صادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، والدولة هي الأولى من نوعها في دول مجلس التعاون الخليجي والثانية في العالم العربي في تحقيق المساواة بين الجنسين وفقا لمؤشر عدم المساواة في تقرير التنمية البشرية ، وهو ما يعني أن هناط مسؤولية كبيرة تقع على عاتقنا جميعاً لتسخير جهودنا لتعزيز مشاركة المرأة في جميع القطاعات الأمر الذي سيرفع تصنيف دولة الإمارات العربية المتحدة في تقارير التوازن بين الجنسين الدولية “

هناك العديد من الأمور في العديد من النواحي التي تستطيع الدولة فعلها لتزيد من مشاركة المرأة ودعمها, أولها اعادة النظر في قانون الأمومة والنظر في تسخير بيئة عمل مناسبة للأم العاملة بتشجيع الشركات على انشاء حضانات وتطبيق قوانين تسمح بالساعات المرنة التي تُمكن العائلة من أن تعمل وتربي بدون ضغوطاتٍ وقتية ونفسية.

المصدر: Emirates Woman

About جليلة 94 Articles
نحن مجموعة من الكتاب والمفكرين... نسعى للارتقاء بالمحتوى العربي الموجه للمرأة

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*