آخر الأخبار

9 طرق للإبقاء على قوتك الشخصية

التخلي عن السلطة الشخصية يسرق منّا القوة الذهنية . ولكن الحفاظ على السيطرة على حياتك يتطلب إجراء اختيار واعٍ لاستعادة الطاقة العقلية الخاصة بك. قبل أن تتمكنين من إحداث تغيير إيجابي في حياتك تحتاجين إلى التعرف على الطرق التي تضيعين بها قوتكِ.

اليك 9 طرق لتحافظين فيها على قوتك وسلطتك الشخصية.

 لا تضيعي وقتك بالشكوى

هناك فرق كبير بين الشكوى وحل المشاكل. بينما يحتاج المرء الى الفضفضة أحياناً الى الأهل والأصدقاء, فإن الاستمرار في التكلم عن المشكلة يجعلنا نركز على المشكلة وليس على ايجاد الحل. وأيضاً فإن الاكثار من الشكوى يظهرك بمظهر الضعيفة التي ليس لها سيطرة على المواقف.

تحملي مسؤولية مشاعرك

لا تجعلي تصرفات الآخرين تتحكم في مشاعرك. تكرار الحديث عن مدى الغضب الذي يُشعرك به مديرك أو مدى الانزعاج الذي تشعرين به في حضرة بعض الأشخاص يبين أنك غير قادرة على التحكم بمشاعرك. القرار لكِ أولاً وآخراً في المساحة العاطفية التي تمنحينها للأشخاص في حياتك.

ضعي حدود مناسبة

إن الاستسلام  للشعور بالذنب أو التهاون في الدفاع عن نفسك يعطي سلطتك لأشخاص آخرين قادرين على التلاعب بك. بدلا من إلقاء اللوم عليهم ل ” إجبارك “أن تفعلي شيئا أدركي أنك سيدة نفسك.إن إقامة الحدود المادية و العاطفية السليمة تعطيك السيطرة على وقتك وعواطفك وما تبذلين منها.

دربي نفسك على المسامحة

حمل الضغينة في قلبك آذاك ليس عقاباً لهم بل لكِ, فتضييع وقتك بالغضب من شخص آخر يسلب منك مُتعة اللحظة. مسامحة الآخرين أفضل هدية تقدمينها لنفسك

حددي واعرفي مبادئك

عندما تغفلين عن مبادئك في الحياة فاِنك تخاطرين بالتخلي عن منصب قيادة حياتك وأن تصبحي مجردة راكبة لسيارة تَنقاد وراء أهواء ومبادء الآخرين. استعيدي قوتك بمعرفة مبادءك و لا تتواني في عيش حياتك مخلصةً لها.

لا تضيعي وقتك بالأفكار الغير مجدية

هل سبق لك أن وصلت الى البيت من العمل وقضيت المساء متمنيةً لو لم تكوني مضطرة للذهاب الى العمل في اليوم التالي؟ هذه الساعات الاضافية التي قضيتها بالتفكير بأمر لن تغيرينه ما هو الا تضيع لطاقتك الذهنية, بل ومثبط لها عين تملئين عقلك بأفكار سلبية. تحكمي بأفكارك وأوقفي الأفكار الغير مجدية باِلهاء نفسك بأفكار ايجابية, أو سماع الموسيقى أو القرآءة.

تجنبي لغة الضحية

قول أشياء مثل “يجب علي أن أعمل 60 ساعة في الأسبوع” أو أن تقولي “لم يكن بيدي أي حل آخر” يطلي أنك ضعيفة. بالرغم من أن لكل قرار نتخذه نتيجة, كوني على قناعة أن حياتك ما هي الا نتيجة لقراراتك وأنتِ بيدك القرار. قد يكون القرار أن تسمحي لنفسك بالعمل أكثر أو أن تقرري ألا تجادلي مديرك بالنسبة للدوام الاضافي, أو أن تفعلي, المهم أن هذه القرارات بيدك, ان أعجبتك النتائج أبقِها واٍن لم تعجبك غيريها. بقرارك.

لا تقرني قيمتك برأي الآخرين فيكِ

لا داعي لأن يحبك الجميع وأن يرضى الجميع عن تصرفاتك مادمتِ  مقتنعة, فارضاء الناس غاية لاتدرك. قيِّمي آراء الناس بهدوء وانتقي ما يتناسب منها مع آراءك ونمط حياتك ولكن لا تجعلي ارضاء الناس بوصلة حياتك.

كوني مستعدة لأن تكوني مختلفة

الشك بالذات قد يدفعك للاندماج مع الغير بطريقة تمحي ملامح شخصيتك فقط لأنك تنشدين القبول. كوني على ثقة بأنك قوية ذهنياً كفايةً ومستعدة لأن تكوني فريدة من نوعك, لاتشبهين أحداً ومختلفة.

هذا المقال مترجم بتصرف من سيكولوجي توداي. للمقال الأصلي يرجى النقر هنا

About جليلة 94 Articles
نحن مجموعة من الكتاب والمفكرين... نسعى للارتقاء بالمحتوى العربي الموجه للمرأة

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*